الأربعاء، 4 يناير، 2012

أزمة عطـــــاء

--------------
مقدمة توضيحية مباشرة
--------------

عاتـَـبَـته ع إهماله لها فـ رد قائلآ:
حبيبتى ,, أتعرفين ؟؟
قد تكون أزمتك أنك كثيرة العطاء ..
!!؟!!؟!!؟!!؟!!؟!!؟!!؟!!؟!!؟!!؟!!؟!!؟



هل حقآ أصبح العطاء أزمة ؟؟*

هل أصبح المِعطاء معيوب ؟؟*

هل أصبح ليس له حق الإعتناء به ؟؟*

لماذا التعامل مع العطاء ع إنه ترخيص ذات؟؟*


لماذا التعامل مع المِعطاء ع إنه صيد قد وقع بالفعل * ,,
فلِما البذل للحفاظ عليه؟؟


لا أريد التحسُّــر عالوضع القائم بالفعل ولكن أريد
لفت إنتبــاه وتحذيــر
كل متهاون بحق من يُبذل له العطاء
فأقول له:

حـــــــــــــــاذر

   

=حتمآ سيأتى اليوم الذى تخسر فيه هالشخص
بعطائه وإخلاصه ونقاء احساسيه,,

=حتمآ سيأتى اليوم الذى يقول لك فيه:
لا أريدك أن تستغرب من { برودي ، وتقصيري }
مـازلت أحبك . . لـــكـــن . . كل الحكــايـه . .
بـدأت أقــلــد أسلوبك . .


=فإن كان لا ينتظر منك المقابل إلا انه يحتاج له,,

فالفرق كبيـــــــــــر
بين
عدم إنتظــــار المقابل
و
عدم الإحتيــــــاج له

فأنتبــــــــه أيها الــ .... غافل
ولن أصِفك بالأنانى فقد تكون مازلت غير منتبه ,,


***الحــــــ عطاء متبادل ــــــب***


رأيكم يهمنى ..
تحياتى للجميع ..




**********
عـ الهــامش
**********
(1)
كتاب أعجبنى (الحب والعطاء) للكاتـب الكويتى الرائع
عبـــد الله العثمـان
(التعريف بالكاتب http://www.abdullao.com/blog/?page_id=2)

يعرض الكتاب افكار منوعة لكيفية العطاء منها العطاء فى الحب …
الكتاب 120 صفحة.

(2)
كلمات أكثر من رائعة عن العطاء والحب
راقت لى فأحببت إثراء مدونتى بها

يقول صاحب المقال:
<< العطاء >> ذلك القاتل المأجور على الحب

كان في السابق عنوان الحب هو العطاء

عطاء القلب والروح و الصدق والمشاعر وكل ما نملك

من غالي أو ثمين ،، فتأخذ ما يوازيه من الطرف الآخر

أما ما تطور في هذا المسمى بالحب

ان تعطي كل ما تملك فتأخذ اللامبالاه والبرود العاطفي

،،، ولا تستعجب عندما تجد النسيان هو طريق الطرف

الآخر لقتل مشاعرك

فلا تتعجب يا صديقي عندما انصحك باغلاق باب العطاء

وترك فقط القليل منه ليتسرب للآخرين

فبقدر ما تأخذ اعطي أقل ،، فلا تتوقع انك عندما تعطي

أكثر ستأخذ بنفس المقدار

بل انك ستأخذ انهاراً من العطاء كلما امتنعت عن الرد

بمثله

ولكنك بعدها

.
.
.
.

ستصبح متبلد المشاعر ،،، وسيكون القاتل المأجور بين يدك.

هناك تعليقان (2):

  1. صباح الخير أميرة مملكتي

    وكلمات جميلة ورائع وكتاب جميل

    أسعدني الصباح هنا

    ردحذف
  2. أسعد الله صباحك دومآ د.ريان

    وادام الله تواصلنا الطيب

    دمت بخير ,,

    ردحذف