الأحد، 30 ديسمبر، 2012

كرهت الحروف والكلمات



ليتنى عن الحياة اغيب
ليتنى أدخل فى سُبات
فـ نفسي ترنو للمغيب
بلا صوت
بلا همسات
أغدو وحيدة بلا قريب
بلا حبيب
بلا صداقات
بلا حكيٍ ولا شكوى
بلا مرحٍ
بلا ضحكات
بلا ورقٍ بلا قلم
بلا لغة
بلا آهات
فقط نفسي وأيامى
فقد
كرهت من قلبى
كــل
الحروف والكلمات

الثلاثاء، 4 ديسمبر، 2012

كم اتمنى



كم تمنيت أن ألقاك
أن ألمح صورتك
تمر من أمامى
بواقع.. حى ، ملموس

كم أتمنى أن تعود
للحياه
و
لى

كم تمنيت
وكم اتمنى
وكم سأظل أتمنى

فهل ستعـــود ؟؟

ليتنا نستطيع .!!



ليتنا نستطيع

ليتنا نستطيع

ليتنا نستطيع

جملة أرتاح لقولها وقرائتها
بها لهجة تمنى بـ لهفة

نعم ،،
نتلهف الهروب
من الحزن للفرح
من اليأس للأمل
من السجن للحرية

ولكن ،،
ليتنا نستطيع .!!

إنّـه قصرى



أيااا قصرى
كم أنه قصرآ
مهول الاتساع
تملأ اللآلئ أركانه
تعكس آشعة الشمس نهارآ
وضوء القمر بهدوء الليل
لكنه مهجور
تعشش حوله خيوط العنكبوت
تحيطه طرقات مظلمة
لا يملك حق اضائتها إلاى

قصرى ،،
ليس به سوى حجرتان
مساحة إحداهما
ثلاث اضعاف الأخرى
الصغرى مفتاحها ببابها
يتردد عليها الكثير
يوم بعد يوم
يمسك الواحد منهم مقبض بابها
ويقوم بفتحه
ولا يسعه الا ان يدلف باحدى رجليه
وفجأة
يجد خلف الباب سدآ
حائط يصعب هدمه
تحوطه الاقفال من كل إتجاه
فلا يجد الا ان يرحل
ويغلق بابها خلفه
...
لكن بين حين وآخر
أزيح ذلك الجدار
وأسمح لأحدهم بالمرور
لنجلس سويآ
بإحدى أركانها
نتبادل الحديث
فتارة نمرح وتارة نتشاجر
الى ان يصير التفاهم
وأشعر بقربه من نفسى
وبلحظة ارمق تلك النظرة بعينيه
التى تعنى أريدُكِ
وهنا ..
فجأة ينتابنى الخوف
فأهرول مسرعة نحو الباب
فيهرول خلفى
وما ان نصل للباب
الا وافتحه ليخرج منه
فاعيد الحائط مرة اخرى
خلفــــه
.
.

أمــا الغرفة الكبرى
فهى مظلمة من الداخل
بها شباك صغير
يأتى لها
بشعاع ضعيف
من نور.. كل حين
لها عدة أبواب
لم أعد أحتفظ لها
بأى مفتاح
لكنى كل يوم
أطل عليها من شباكها
فأرى الاتربة وقد تجمعت
فوق فراشها
والظلام يملأ أركانها
فأغمض عيناى
لأرى الضوء وقد غمرها
والزينات معلقة بها
والموسيقى تملأ اذناى
والفرح والسعادة تعترينى
فأتمايل وأتراقص هنا وهناك
الى
أن
افيق
لأنصدم مرة أخرى
بمظهرها المعتم
فأسير مبتعدة
محاولة الهروب مما رأيت
والدموع
تملأ مقلتاى
..
هذا قصرى
وهذا حاله
خَرِب ، كئيب ، نادرآ ما يملأه الضوء
فهل تسائلتم مابال هذا القصر
وما هى حقيقته ؟؟
سأجيبكم بأنه
ليس قصرآ حقيقيآ
وإنما هــــو ..
قلبــى
♡̷!!

فجوتــان ..!!




كان القلب مغلق على ألمه واحزانه
على حبٍ كبير
رحل منذ زمنٍ بعيد
وبقى محلّهُ فجوة ،،

فجئت أنت
لتملأ تلك الفجوة
وما أن أضأت حياتى
حتى وجب علىْ الرحيل..!!

فما انا الآن ،، الا صاحبة قلب
يحمل بطيـّاتيه

.
.

فجوتــان ,,!!