السبت، 28 أبريل، 2012

محـــــــــــــــــاولة تواصــل


لم يرها مرة ولم تلمسها يداه
لم يسمع نبرة الحزن والحنان بـصوتها
ظل يتابع ما تكتبــــــه .. بـ عيناه
ظل وظل حتى أعجب بــــــــــــــــــــــــها

وفى يومٍ قــــرر ان يتقرب لها
فراسلها بسؤال عابر
فجاوبته وهى تقتضب
فــــــــــــــــ زاد  تعلّقـــــه بها
ولــــم يعد صــابر

فطلب منها صداقةً
واختفت هى وتأخر الــــــــــرد
ف صار قلِقآ .. مهوسآ
ولعن ما بينهما من ســـــــــد

وفجأة ظهرت كعادتها واثقة متألقة
وبمنتهـــــــى الرقــــة
وليس بين الكلمات فواصـــــــــــــل
ردت قائلـــــــــــة
:
:
:

عفـــــــــــوآ لا أريد التواصـــــــــــــل.




28-4-2012

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق